سيكوي- الجمعية لدعم المساواة المدنية

جمعية سيكوي هي جمعية مشتركة لمواطنين عرب ويهود في الدولة، ممن أخذوا على عاتقهم العمل لدعم المساواة والشراكة في كل المجالات وعلى كل المستويات بين المواطنين العرب الفلسطينيين وبين المواطنين اليهود في إسرائيل.

تعمل الجمعية منذ العام 1991 أمام الوزارات والمؤسسات الحكومية، الجهات الجماهيرية، الحكم المحلي والجمهور الواسع، من أجل احداث تغيير بعيد المدى في السياسة الحكومية تجاه المواطنين العرب، والدفع نحو بناء مجتمع مشترك ومتساو.

تدار سيكوي على كافة المستويات بشراكة متساوية من قبل يهود وعرب يعملون معا بشكل دائم لتعزيز المساواة والشراكة، بما في ذلك من خلال سيرورات العمل واتخاذ القرارات الداخلية. يترأس اللجنة الإدارية رئيسان مشاركان، بروفيسور محمد أمارة والسيدة أفيراما جولان، وتدار الجمعية من قبل مديرين عامين مشاركين، رونق ناطور ورون غرليتس، وهذا النموذج من الإدارة المشتركة قائم أيضا في إدارة الأقسام والمشاريع. اهتمامات الجمعية ونشاطها يشتقان من الحوار الجاري والمكشوف بين أعضاء الطاقم المهني واللجنة الإدارية العرب واليهود، الذين يأتي كل منهم من التيار المركزي في مجتمعه ويجلبون معهم تشكيلة واسعة من وجهات النظر والرؤى.

تعمل سيكوي في قناتين مركزيتين بهدف احداث تغيير جدي في حالة انعدام المساواة والتمييز تجاه المواطنين العرب. إحدى هذه القنوات هي الدفع نحو سياسات حكومية تضمن تخصيصا متساويا لموارد الدولة للمواطنين العرب. لهذا الهدف، فإن قسم السياسات المتساوية يركّز جهوده من أجل الغاء السياسات التمييزية ولدعم الاستثمار الحكومي بالتخطيط والمسكن في السلطات المحلية العربية، المواصلات العامة، البنى التحتية، العمل، التعليم، الرفاه والمزيد. منذ العام 2015 فإن القسم مساهم بدعم اتخاذ القرار الحكومي 922 من أجل تقليص الفجوات في بتحويل الموارد للمجتمع العربي، وما زالت تعمل الجمعية اليوم بشكل مكثف من أجل ضمان تنفيذ هذا القرار.

في قناة العمل الثانية، فإننا نعمل على بلورة واقع من المجتمع المشترك المتساوي وبناء فضاءات عامة مشتركة، على قاعدة تعميق الاحترام، الثقة والتعارف بين اليهود والعرب. القسم يعمل من أجل الدفع نحو حضور متساو في الفضاء العام، للغة، الثقافة، التاريخ، الرواية والهوية للمواطنين العرب كأقلية قومية، أصلانية فلسطينية. وهذا من خلال القيام على عدد من المشاريع في مجالات الفضاء العام المشترك، دعم التعليم للحياة المشتركة، إزالة الظواهر العنصرية في الفضاء العام وتطوير السياحة المشتركة. بالإضافة إلى نشاطات قسم المجتمع المشترك، فإن قسم النشاط الجماهيري في سيكوي يقوم منذ أواخر العام 2015 وبنجاح كبير على مشروع “مؤشر التمثيل” لدعم الحضور المتساوي للمواطنين العرب في الاعلام العبري، من خلال المتابعة الأسبوعية الثابتة لمستوى تمثيل المواطنين العرب في الصحافة العبرية ويمارس الضغوط المهنية والجماهيرية على متخذي القرارات في الاعلام.

نحن في جمعية سيكوي، واثقون من أن الطريق لضمان مستقبل أفضل لكل مواطني الدولة مرهون بقدرتنا على التهيئة لمجتمع مشترك ومتساوٍ للمواطنين اليهود والعرب- ونحن نؤمن أنه بإمكاننا تحقيق ذلك.

 

Silence is Golden