سيكوي- الجمعية لدعم المساواة المدنية (ج م)

“النوّاب العرب بعمللوناش إشي!” – كم مرّة سمعتم هذه الكذبة؟

ينشر اليمين هذه الكذبة منذ 15 سنة تقريبا، لكننا في جمعية سيكوي نعرف الحقيقة- كمؤسسة مهنية تعمل بشكل مكثف مع أعضاء الكنيست، حاضرة في اللجان البرلمانية ومشاركة في الجلسات مع كبار الموظفين الحكوميين بشكل دائم وحثيث.
بدك الحقيقة؟  يهمنا جدا أن نوضح لكم بعض الأمور:

 

الحقيقة حول العمل البرلماني لأعضاء الكنيست العرب

الحقيقة أنّ غالبيّة النوّاب العرب يكرِّسون معظم نشاطهم، وقتهم وجهودهم لتطوير المجتمع العربي، بل ويتفوقون في استخدام الأدوات البرلمانية المتاحة لنواب في المعارضة. نحن في جمعيّة سيكوي نعرف الحقيقة – كجمعية تتعامل عن كثب مع النوّاب، تتواجد في لجان الكنيست وتشارك في الجلسات مع كبار موظّفي الحكومة بشكل مكثّف ودائم، ها نحن نطلعكم على بعض الحقائق:

 الحقيقة أنّ أكثر من %97 من اقتراحات القوانين التي قدّمها النوّاب العرب في الدورات الانتخابية الاخيرة تمحورت حول تحسين مستوى معيشة المواطنين العرب في إسرائيل، ومواطنيها بشكل عام. %3 فقط من اقتراحات القانون التي قدّمها النوّاب العرب تتمحور حول المواضيع القوميّة وقضيّة الاحتلال، وهذا ليس حقّهم فحسب، بل واجبهم أيضًا – كجزء من الشعب الفلسطيني وكقياديّين يلتزمون بالنهوض بالعدالة والسلام على حدّ سواء. للاطلاع على نتائج الدراسة الكاملة التي أجراها الصحافي عكيفا نوفيك، زورواhttp://10tv.nana10.co.il/Article/?ArticleID=1283467

97% מהצעות החוק של החכים הערבים הם לקידום החברה הערבית

 الحقيقة أنّ القضايا الأساسيّة التي شغلت النوّاب العرب في الدورات الاخيرة هي المشاكل التي يعاني منها المواطنون العرب، كما وأنّهم اهتمّوا بشكل مكثّف بمعالجة التمييز الذي يعاني منه المواطنون العرب في جميع مجالات الحياة. اهتمّوا أيضًا بشكل كبير بالقضايا الاجتماعيّة وعملوا على تطوير وتوسيع الخدمات الاجتماعيّة التي تقدّمها الدولة لجميع مواطنيها – كالتعليم والصحّة. عمليًا، وبحسب دراسة أجريت حول الموضوع، قدّم النوّاب العرب اقتراحات قوانين حول القضايا الاجتماعيّة، أكثر من أيّ كتل حزبيّة أخرى. ترغبون بمعرفة المزيد عن بحث نعومي هايمان رايش؟ https://apple.co/2L8BWso

 الحقيقة أنّ النوّاب العرب هم أكثر من يستخدمون الاستجوابات البرلمانيّة – تقريبًا ضعفيّ الأحزاب الأخرى. الاستجوابات البرلمانيّة هي أداة خاصة لمراقبة عمل الحكومة: وهي عبارة عن أداة تلزِم الجهات الحكوميّة بالإقرار عن أعمالها. بالإضافة، هم أكثر من يخطبون في الهيئة العامة للكنيست وأكثر من يبادرون لاقتراحات على جدول أعمال الكنيست – أداة برلمانية لها القدرة على الضغط على الحكومة على العمل وطرح مواضيع على جدول الأعمال العام – من أهمّ وظائف النوّاب في الكنيست. اقرؤوا المزيد في بحث المعهد الإسرائيلي للديمقراطيّة: https://www.idi.org.il/articles/24263

الحقيقة حول إنجازات أعضاء الكنيست العرب للنهوض بمجال التعليم

✔️ الطلاب يعودون إلى الدراسة، هل تريدون أحسن تعليم لأبنائكم؟ النائب يوسف جبارين نجح في الحصول على تخصيص بقيمة 500 مليون شيكل لصالح الجهاز التربوي العربي من أجل  110 مدارس ثانويّة عربيّة، وما يقارب 55 ألف ساعة تعليم إضافيّة للمدارس الابتدائيّة والإعداديّة في الجهاز التربوي العربي! هذا إنجاز هائل، ويمكّن مدراء المدارس من افتتاح صفوف صغيرة لتقوية وتمكين الطلاب ذوي القدرات المتدنّية، بالإضافة إلى البرامج التربويّة والإثرائيّة، وتخصيص مستشارين، ممّا يعتبر أمرًا في غاية الأهميّة في النزاع ضدّ التمييز في منح الميزانيّات للمجتمع العربي. اقرؤوا المزيد: https://www.haaretz.co.il/news/education/.premium-1.6848990

500 מיון לבתי ספר ערבים

✔️تسكنون في الجنوب؟ بفضل الاستجواب البرلماني الذي استخدمه النائب سعيد الخرومي، تمّ الحصول في نهاية المطاف على مبلغ 22.4 مليون شيكل، بعد أن كان هذا المبلغ مخصّصًا للبرامج التربويّة في المدراس العربيّة في الجنوب وتأخّر! 

✔️وُلِدَ لكم مولود جديد وترغبون بالتوفيق ما بين رعايته والعمل بوظيفة كاملة؟ النائبة عايدة توما-سليمان نجحت في الحصول على 23 مليون شيكل وإضافة هذا المبلغ لميزانيّات تخطيط الحضانات اليوميّة نهاريّة للأطفال! بالإضافة، نجح النوّاب العرب في تخصيص %25 من ميزانيّة بناء الحضانات اليوميّة في البلاد للوسط العربي فقط. 

✔️ابنكم درس الطبّ خارج البلاد؟ إذا كانت لديه خبرة خمس سنوات، قد يكون معفيًا من بعض الامتحانات، وذلك بفضل تشريع اقترحه النائب أحمد طيبي.

✔️اجتاز أبناؤكم امتحانات البجروت بنجاح؟ مبروك! توجّهوا بالشكر للنوّاب العرب الذين بادروا إلى ترجمة المواد التعليميّة للغة العربيّة وترجمة منظومات الدروس الخصوصيّة الإلكترونيّة المتوفّرة على موقع وزارة التربية والتعليم للغة العربيّة.

✔️ تحبّون الرياضة ولا تفوتكم أيّ مباراة؟ بفضل النائب عيساوي فريج، حصلت الفرق العربيّة على تمويل أكبر! هو من أدّى إلى القرار بأن تحصل الفرق العربيّة على تفضيل %20 من الميزانيّة مقارنةً مع الفرق اليهوديّة.

هدم المنازل وعقوبات البناء غير المرخّص هي معضلة شائكة وجزء لا يتجزّأ من التمييز الممنهج المُمارس ضد المجتمع العربيّ.  أعضاء الكنيست العرب هم البرلمانيون الوحيدون الذي يناضلون باستمرار ضد هدم المنازل ومن أجل تحقيق المساواة في مجال الأراضي والإسكان. بحكم عملنا الدائم مع أعضاء الكنيست، نحن مطّلعون في جمعية سيكوي على الحقيقة الكاملة- يخوض أعضاء الكنيست نضالًا مستمرًا وشائكًا يوظّفون خلاله جميع الأدوات البرلمانيّة وغير البرلمانيّة المتاحة للنضال من أجل المواطنين العرب في هذا المجال، وقد حققوا إنجازات مهمّة جدًا.

نضال أعضاء الكنيست العرب ضد هدم المنازل

❗ في إطار النضال ضد قانون كيمنتس، قدّم أعضاء الكنيست العرب، بقيادة عضو لجنة الداخلية في الكنيست د. عبد الله أبو معروف وبالتعاون مع عضو الكنيست أسامة سعدي، 2200 تحفّظ ضد قانون كيمنتس ونجحوا في التخفيف من وطأته بشكل كبير.

❗ نضال أعضاء الكنيست العرب ساهم في حماية المواطنين العرب الذين أقاموا مباني غير مرخّصة قبل أكثر من سنتين ونصف من العقوبات المشدّدة. ينصّ البند ذو الصلة في قانون كيمنتس على إنزال عقوبة قصوى على المخالفين. على إثر الضغوطات الجمّة التي مارسها أعضاء الكنيست من القائمة المشتركة، اتّفق على تقصير المدة التي يمكن خلالها تطبيق القانون ارتجاعيًا على البناء غير المرخّص، وذلك للنصف- من خمس سنوات حتى سنتين ونصف.

❗ أعضاء الكنيست العرب يتصدّرون النضال دائمًا- إذ يبادرون للقاءات مع كبار الموظّفين الحكوميين، يشاركون في المظاهرات إلى جانب المواطنين المتضرّرين، يقودون خطابًا حول الموضوع في الإعلام ولا يسمحون بتهميش وشطب هذا الموضوع من جدول أعمال الكنيست ولجان الكنيست. نتيجة لذلك- نجح نشاط أعضاء الكنيست العرب في تقليص نطاق هدم المنازل في البلدات العربيّة.

❗ نجح أعضاء الكنيست العرب في الحصول على دعم لخطط مفصّلة التي تتيح المجال للبناء المنظّم وتنظيم المباني القائمة، وبالتالي منع تنفيذ العقوبات الصارمة الملقاة على المواطنين العرب. بفضل تصويت أعضاء الكنيست العرب والضغوطات التي مارسوها (أحمد طيبي، أيمن عودة، أسامة سعدي، وأعضاء الكنيست السابقين وائل يونس وطالب أبو عرار) – صودق على تمديد سريان خطط اللجنة القطريّة لتخطيط وبناء المناطق التفضيليّة للإسكان لعام إضافيّ – هذه الخطط تسمح بالبناء السريع على نطاق واسع، ممّا يتيح المجال لبناء آلاف الوحدات السكنيّة الجديدة في البلدات العربيّة (4,500 في أم الفحم، 2,800 في عرعرة وبلدات أخرى) وتنظيم مسألة المباني القائمة.

❗ هل يبدي أيّ مشرّع أو برلمانيّ آخر، باستثناء أعضاء الكنيست العرب، اهتمامًا بالمواطنين العرب القابعين تحت خطر هدم المنازل أو دفع غرامات ضخمة؟ تخيّلوا حجم الإنجازات الأخرى التي يمكن لأعضاء الكنيست العرب تحقيقها لو ازداد عددهم- الأمر متعلّق بعدد الناخبين:  ادعموا أعضاء الكنيست العرب، عزّزوا من قوتهم وادحضوا أكاذيب معسكر اليمين.

لعمل المهني والضغط الذي يشكّله النوّاب العرب ساهما بحدوث سابقة تاريخيّة: تخصيص أكثر من 10 مليار شيكل للتطوير الاقتصادي في المجتمع العربي!

حدث ذلك في إطار القرار الحكومي 922 الذي صدر عام 2015. لم يتمّ استثمار مبلغ كهذا في السابق لحلّ ظاهرة التمييز بين المواطنين العرب واليهود. للمرّة الأولى في تاريخها، اعترفت الدولة أنّ الآليّات التي تتّبعها لتوزيع ميزانيّاتها ليست متكافئة وتخلق نوعًا من التمييز – وبدأت العمل من أجل حلّها. لا شكّ أنّ هناك مشاكل كثيرة يجبّ حلّها في تطبيق الخطّة، يجب توسيع الخطّة لتشمل معالجة مواضيع أخرى، والطريق ما زالت طويلة لحلّ الإهمال والتمييز المستشري منذ سنوات كثيرة – لكن يمكن رؤية المبلغ الذي تمّ تحويله على أرض الواقع: تمّ تخصيص هذا المبلغ لتمويل الدورات المختلفة والمراكز الجماهيريّة، خطوط الباصات الجديدة، البنى التحتيّة البلديّة وغيرها المزيد. 

بفضل العمل المهني والدؤوب من طرف النوّاب العرب بقيادة النائب أيمن عودة، والذي شمل عشرات اللقاءات مع موظّفي الماليّة، مكتب رئيس الحكومة وجهات أخرى، وبفضل الضغوطات التي شكّلها النائب أحمد طيبي ونوّاب عرب آخرون على الماليّة، ازدادت ميزانيّة الخطّة ونلاحظ ونشعر بتطبيقها على أرض الواقع.

💰 العمل المهني والضغط الكبير الذي شكّله النوّاب العرب أدّيا في نهاية المطاف إلى تحويل ملايين الشواقل، ما لم يكن بالإمكان الحصول عليه بغير هذه الطرق، مباشرةً للسلطات العربيّة.

🚌 في إطار القرار الحكومي 922، أضيف إلى المواصلات العامة نحو مئة خطّ باصات جديد للبلدات العربيّة. وليس خطوط باصات فحسب: تمّ تطوير الشوارع والبنى التحتيّة، أضيفت محطّات جديدة، أطيلت مسارات الخطوط القائمة وازدادت وتيرة الباصات في عشرات الخطوط..  

👶 بفضل المتابعة والعمل البرلماني الذي تؤدّيه  النائبة عايدة توما سليمان، خصّصت وزارة الرفاه الاجتماعي من ميزانيّة 2019 أموالًا لتخطيط مبانٍ جديدة للحضانات اليوميّة، بقيمة 23 مليون شيكل. المجتمع العربي في أمسّ الحاجة لهذه الميزانيّة، إذ يفتقر كثيرًا للحضانات اليوميّة. 

حلّ التمييز لم يكتمل بعد والطريق للمساواة التامّة ما زالت طويلة – لكنّ هذا التغيير الجذري والمؤثّر لم يكن ليحدث لولا النوّاب العرب. من أجل بناء خطّة استكماليّة – القرار الحكومي 923 – للاستمرار في تطوير المجتمع العربي، نحتاج للمزيد من الممثّلين من المجتمع العربي ممّن يهتمّون بمصالح المواطنين العرب ويناضلون من أجلهم. 

تريدون نوّابًا يهتمّون بالمجتمع العربي ويعملون من أجل تطويره؟ 

ادعموا النوّاب العرب وزيدوا من قدرتهم على محاربة أكاذيب اليمين. 

 

 

 

Silence is Golden