سيكوي - الجمعية لدعم المساواة المدنية (ج م)

"تشرفنا" – فلنتعرف على الرواية الفلسطينية

يُوَلد الفصل بين المواطنين العرب واليهود وإقصاء الصوت العربي من الخطاب الجماهيري حالة من الاغتراب التي تؤدي بدورها إلى تعميق الآراء المسبقة. المواطنون اليهود لا يعرفون تقريبا الثقافة العربية-الفلسطينية. نسعى بهذه المبادرة إلى التعريف بالثقافة وبالتاريخ وبالرواية العربية-الفلسطينية وإلى الاعتراف بها. لكي نعيش سوية، يجب أولا أن نتعرف على بعضنا- ندعوكم إلى تصفح هذه المضامين وإلى المشاركة في صنع التغيير!

الثقافة، الهوية، التاريخ والرواية الفلسطينية غريبة وغير معروفة للغالبية الساحقة من المواطنين اليهود في إسرائيل. أحد الأسباب وراء ذلك هو الفصل بين المجتمعين العربي-الفلسطيني وبين اليهودي في الحياة اليومية، وأيضا الإقصاء الكامل للمجتمع العربي من مناهج التعليم في جهاز التربية والتعليم العبري، ومن الخطاب الإعلامي والجماهيري في الدولة.

تحاول جمعية سيكوي من خلال أنشطتها المختلفة تحقيق هدف تعميق المعرفة بين المجتمعين وتعزيز حضور الثقافة والرواية التاريخية الفلسطينية. إننا نؤمن أنه كلما ترسخ التعارف بين اليهود والعرب كلما زادت الفرص لبلوغ مجتمع يتحلى بقيم المساواة والشراكة الحقيقية.

شهر رمضان

משפחה ערבית חוגגת רמדאן ומשפחה יהודית מברכת.

عيد الحب

يوم الأرض

נערים ונערות בהפגנת יום האדמה
هبة اكتوبر 2000
גבר מחזיק תמונת חלל מארועי אוקטובר

يوم المرأة

صورة جرافيتي لمحمود درويش وأم كلثوم في أحد شوارع تونس: Emna Mizouni/​Wiki­me­dia Commons
Silence is Golden